أطلقت أمس كلية الآداب والعلوم الإنسانية في جامعة حماة الدورة الأولى من جائزة الآداب والفكر والفنون لفئتي الأكاديميين والطلبة باللغات العربية والإنكليزية والفرنسية وذلك على مدرج كلية الآداب بالجامعة.

وتشمل الجائزة مجالات الإبداع الأدبي في الشعر والقصة والمسرحية والإبداع الفكري في مجال البحوث والدراسات الأدبية والدراسات اللغوية والإبداع الفني في مجال الأفلام الوثائقية إضافة إلى الخط ولوحات تشكيلية للخط والكاريكاتير ولوحة فنية تتمحور حول نقد الفكر والأدب الفني “انكليزية وفرنسية”.

تخلل الحفل إلقاء قصائد شعرية للدكتور ماجد قارووط وتكريم عدد من مدرسي قسم اللغة العربية وعميد كلية الآداب السابقة الدكتورة مها السلوم ونائب عميد الكلية الدكتور خالد الزغريت والدكتورمحمد فلفل أستاذ في القسم والدكتور وليد سراقبي فضلاً عن تكريم محافظ حماة وأمين فرع حزب البعث العربي الاشتراكي.

وأشار أمين فرع حماة للحزب ” مصطفى سكري” حسب سانا  إلى أهمية إطلاق الدورة الأولى من هذه الجائزة ولا سيما في ظل الظروف الصعبة التي تعيشها سورية لافتاً إلى دور الأدباء من خلال الكلمة لبناء ثقافة المقاومة وخلق الوعي القادر على مجابهة التحديات التي يتعرض لها الوطن سياسياً وثقافياً واجتماعياً والتركيز على التضحيات الكبيرة التي قدمها أبناء شعبنا وجيشنا الباسل وشهداؤنا موجهاً الشكر لجامعة حماة وكلية الآداب على تنظيم هذه الفعاليات الأدبية المتميزة.

من جانبه أشار الدكتور محمد زياد سلطان رئيس جامعة حماة إلى أن الجامعة سعت إلى إرساء هذه المنهجية العلمية التربوية من خلال إنشاء جائزة كلية الآداب في جامعة حماة وإطلاق الدورة الأولى لهذه الجائزة باسم الدكتور عزام الكردي تكريماً لمساعيه في تأسيس الجامعة داعياً إلى يكون المشاركون فيها منابر للإبداع وقادة للفكر وحملة للواء النصر على أعداء الوطن.

بدوره أوضح الدكتور “أنس بديوي” عميد كلية الآداب أنه يشترط في المواد المقدمة ألا تكون مشاركة بمسابقة أو لدى جهة علمية لنيل درجة علمية وألا تكون منشورة وأن تسلم ثلاث نسخ مطبوعة على الحاسب مغفلة الاسم أما عن الخط والرسم فلوحة واحدة وأما الفيلم فثلاث نسخ.

حضر الاحتفالية التي أقيمت على مدرج كلية الآداب والعلوم الإنسانية بحي جنوب الملعب بمدينة حماة الدكتور غسان خلف محافظ حماة وأعضاء قيادة فرع حماة وأمين شعبة التعليم العالي لحزب البعث ونواب رئيس الجامعة وفعاليات حزبية ورسمية وطلابية.

سيريا ديلي نيوز ثقافة وفن


التعليقات