بدأت في معهد الفنون التشكيلية والتطبيقية في السويداء فعاليات ملتقى النحت البازلتي الأول الذي يقيمه فرع السويداء للاتحاد الوطني لطلبة سورية 

بالتعاون مع مديرية التربية وكلية الفنون الجميلة الثانية بالسويداء.

ويشارك في الملتقى الذي يستمر لمدة 15 يوماً نحو 10 من أساتذة معهد الفنون التشكيلية والتطبيقية في السويداء بالإضافة إلى طلاب المعهد وعدد من مدرسي كلية الفنون الجميلة الثانية حيث يرافق الملتقى مجموعة من الفعاليات الفنية من بينها ورشة عمل ومعرض لأعمال التصوير الزيتي.

وأشار رئيس فرع السويداء للاتحاد الوطني لطلبة سورية “أدهم البراضعي” في تصريح حسب ما ورد في سانا  إلى أن الملتقى هو الأول من نوعه لمعهد الفنون التشكيلية والتطبيقية في السويداء ويشكل فرصة لتبادل المعارف والخبرات والتجارب بين الطلبة المشاركين ويسهم في صقل وتطوير خبراتهم ويثبت دور الفن في مواجهة الأزمات وخصوصاً في محافظة السويداء التي تقدم صورة ناصعة 

عن حضارة الشعب السوري.

وبين مدير معهد الفنون التشكيلية والتطبيقية بالسويداء الفنان النحات “أسامة عماشة” أن الملتقى يشكل فرصة مهمة للمشاركين فيه لتبادل الخبرات الفنية والتقنية في مجال النحت مع النحاتين من ذوي الخبرة وميداناً رحباً للتعامل مع الحجر البازلتي الذي تشتهر به محافظة السويداء والذي يتميز بوجود فراغات تعطي مساحات فنية كبيرة للنحت وتحتاج إلى حرفية عالية في التعامل معها .

ورأى المشرف على الملتقى الفنان النحات “محمد جودية” أن التعامل مع البازلت الذي يعد خامة نبيلة يضفي على العمل الفني رونقاً خاصاً ومستوى من الجمال يحاكي الحضارات التي تعاقبت على المنطقة وتركت آثارها الرائعة والمصنوعة من الحجر البازلتي في كل ركن من أركانها مشيراً إلى أهمية الملتقى في إتاحة الفرصة أمام المشاركين لتعزيز التواصل بينهم وتبادل الخبرات وبالتالي الارتقاء بفن النحت وتطوير الحركة الفنية التشكيلية في محافظة السويداء.

يشار إلى أنه أقيمت في شهر تموز من العام الماضي فعاليات ملتقى النحت البازلتي الأول لكلية الفنون الجميلة الثانية بالسويداء تحت عنوان “عيشها غير البازلت قصة حضارة” بمشاركة نحو ستين مدرساً من الهيئة التدريسية في الكلية بالإضافة إلى طلبتها في السنوات الأربع والبالغ عددهم نحو أربعمئة طالب وطالبة.

سيريا ديلي نيوز ثقافة وفن


التعليقات