أكدت ابحاث جديدة أن الاشخاص الذين يعانون من مرض السكري من النوع 2 يمكنهم تناول الافوكادو لأنها آمنة على صحتهم.

وتبين البحوث أن الأفوكادو يوفر العديد من الوسائل لمساعدة الناس في السيطرة على مرض السكري وتحسين قدرتهم الصحية، حيث إن الأطعمة التي يتناولوها يومياً تؤثر بالسلب أو بالإيجاب.

وأوضح الباحثون خلال البحث المنشور عبر موقع Medical News Today أن الأفوكادو هو خيار ممتاز للأشخاص الذين يعانون من مرض السكري لأنه يتميز بانخفاض الكربوهيدرات مقارنة بالفواكه الأخرى.

وأضاف الباحثون أن إضافة فاكهة الأفوكادو إلى غيرها من الأطعمة حسب ميوزك قد تساعد في الحد من ارتفاع نسبة السكر في الدم أيضا، وذلك لأن الدهون والألياف الموجودة بها تستغرق وقتا أطول للهضم مع إبطاء امتصاص الكربوهيدرات الأخرى الموجودة في الأطعمة الأخرى.

سيريا ديلي نيوز ثقافة وفن


التعليقات