توضح دراسات سريرية فوائد الصيام في نزع السموم من الجسم، بالإضافة إلى فعاليته في تقوية جهاز المناعة، حيث يستفيد الكبد والكليتان من تقليل مطالب الهضم المعتادة، ما يزيد من قدرة الأعضاء المذكورة في تنقية الدم والخلايا من الدهون والمواد الضارة المتراكمة.

لإتمام عملية إزالة السموم من الجسم: 
- المشي الخفيف لمدّة ١٥ دقيقة، قبل الإفطار. - تناول ليترين من الماء المفلترة أو المعدنية على الأقل، في الفترة الممتدّة بين وجبتي الإفطار والسحور، أي بمعدّل كوب كبير كل ساعة.
- تناول نصف ليتر من عصير الجزر أو التفاح الطبيعي مع الزنجيبل المبشور، أو عصير البطيخ الأحمر الطازج عند الإفطار، وذلك لاحتواء هذه المشروبات على مادة الـ"بيتا كاروتين" والفيتامين "سي" المضادين للأكسدة.
- استهلكي بوفرة، بعد الإفطار: الفاكهة، وخصوصاً المشمش الطازج والتوت والشمام بأنواعه والبطيخ الأصفر والبرتقال والليمون والكيوي والبابايا والخوخ والبطيخ الأحمر، لأن قدرتها ممتازة على على نزع السموم. الخضراوات، وخصوصاً الأرضي الشوكي والفليفلة بأنواعها والشمندر وملفوف بروكسل والبروكولي والخيار واليقطين والسبانخ والبطاطس الحلوة والبندورة والفاصولياء، لاحتوائها على مواد عالية الأكسدة تساعد في إزالة السموم من الجسم بكفاءة.
- استهلاك المواد الآتية باعتدال بعد الإفطار، تجنّباً لزيادة العبء على الكليتين والكبد، أثناء عملية إزالة المواد الضارة:
• الحبوب: يوصى بأن تشكّل الحبوب (مثلاً: الأرز الأسمر والذرة) ربع كمّ محتويات وجبتي الإفطار والسحور، تقريباً.
• السمك: ينصح باستهلاك ٣٠٠ غرام من سمك السلمون أو التونا أو السردين في وجبة الإفطار أو السحور، مع الخضراوات المسلوقة أو المبخّرة حسب صحتي. 
• الزيوت: يُسمح باستخدام زيت الزيتون في الطبخ عوضاً عن الزيوت النباتية أو الزبدة أو الـ"مارغرين"، كما يستحسن استعمال زيوت البذور المصنّعة على البارد للسلطات.
• البذور والمكسّرات غير المملّحة والنيئة (اللوز والجوز والبندق واليقطين والقرع وبذور السمسم والكتان): يفضّل تناول ١٠٠ غرام منها، بين وجبتي الإفطار والسحور، كوجبة خفيفة.
- تجنّب المنبّهات بأنواعها (القهوة والشاي والشوكولاتة والدخان...). 
- تناول الأطعمة العضوية والنيئة لارتفاع محتواهما من المواد المضادة للأكسدة والفيتامينات والمعادن الهامة في إتمام عملية إزالة السموم من الجسم.
- تجنّب تناول اللحوم الحمراء على الأقل في الأيام العشرة الأولى من رمضان لاحتوائها على الدهون غير المشبعة، التي تزيد دهون الجسم وتسبّب عبئاً على الكبد والكليتين في إزالة المواد الضارة من الخلايا والأنسجة. - تجنّب تناول المواد الغذائية المصنّعة من المواد الحافظة والمضافة أو الأطعمة المملّحة (المقرمشات).
- تجنّب الدهون المهدرجة والموجودة في المقليات والحلويات كالسمبوسك والبطاطس المقلية والقطايف والبقلاوة والكنافة.

سيريا ديلي نيوز ثقافة وفن


التعليقات