تسهم معاهد الثقافة الشعبية المنتشرة في عموم المحافظات بتقديم معرفة عملية ومهنية لعدد من الحرف والمعارف بغرض تأمين فرص عمل للشباب ومساعدتهم على فتح آفاق جديدة.

ويعتبر معهد الثقافة الشعبية التابع لمديرية الثقافة باللاذقية أحد هذه المعاهد التي تتوجه للفئة العمرية فوق سن السادسة عشرة عبر مجموعة من الدورات في حقول اللغات والكمبيوتر وصيانة الموبايلات والخياطة وقص الشعر والمكياج و سواها.

وأوضح مدير الثقافة في اللاذقية مجد صارم حسب سانا أن معهد الثقافة الشعبية يؤسس لبناء جيل مثقف متابع للتطورات التكنولوجية والمعرفية والخدمية والارتقاء بالفكر الشعبي وصولاً إلى مجتمع ملم بشتى اصناف الفنون والمعرفة مبينا ان دورات المعهد لا تقتصر على العطلة الصيفية وانما تمتد على مدار العام يشرف خلالها على العملية التدريسية مختصون و خبراء من ذوي الشهادات العالية كل حسب اختصاصه.

وأوضحت مديرة معهد الثقافة الشعبية سوسن كوشاري ان رسم الاشتراك الشهري للدورة لا يتعدى الـ 600 ليرة سورية عن كامل الدورة والتي تستمر ثلاثة اشهر متواصلة ليحصل المنتسبون في نهايتها وبعد إنجاز الامتحانات المقررة على شهادة مصدقة من وزارة الثقافة تخولهم ممارسة المهنة بشكل خاص بهم.

وأشارت إلى أن دورة اللغات تتضمن ثلاثة مستويات وكل مستوى يستمر لمدة ثلاثة أشهر وتشمل ” الانكليزية والفرنسية والروسية” لافتة إلى الاقبال الشديد على تعلم اللغة الروسية حيث تشهد كل دورة “اقبالا اكبر من الدورة التي سبقتها” حيث بلغ عدد المسجلين في هذه الدورة أكثر من 125 طالبا وطالبة.

وتحدث مدرس مادة اللغة الانكليزية بالمعهد ” وعد نصرة “عن الدورات قائلا .. “تبدأ الدورات من المستوى الاول الى المستوى الثالث حيث يتم تدريس منهاج معتمد من قبل وزارة الثقافة وموحد لكل المعاهد والانتقال بالطلاب من المعلومات الاولية والاساسية تدريجيا في المستوى الأول والثاني للوصول معه الى المستوى الثالث الذي نعتمد فيه اللغة الانكليزية بشكل اساسي كمحادثة وكتابة ويكون الطالب قادرا على التحدث والكتابة والاستماع والمحاورة باللغة الانكليزية فقط مع استخدام ملفات الصوت المرفقة مع الكتب لشرح كيفية لفظ الكلمات ومخارج الأحرف والقواعد ساعين الى تحقيق اكبر فائدة ممكنة لأوسع شريحة من الطلاب”.

أما ياسر صبوح مدير دار الاسد للثقافة والفنون باللاذقية الذي يعمل مدرسا لمادة اللغة الروسية في المعهد فاشار الى الإقبال الشديد على تعلم هذه اللغة من مختلف الفئات العمرية والشرائح الثقافية والعلمية من خريجي الجامعات من كل الاختصاصات لافتا الى ان منهاج التدريس معتمد من وزارة الثقافة حيث يتم التركيز على القراءة والمحادثة والقواعد.

سيريا ديلي نيوز ثقافة وفن


التعليقات