تقاسم الشعر والقصة الأمسية الأدبية التي أقامها المركز الثقافي العربي في مدينة جرمانا بمشاركة الشاعر حسني هلال والقاصة سوسن رجب اللذين قدما مواضيع اجتماعية وعاطفية وإنسانية بحضور عدد من الكتاب والأدباء والمثقفين.

وألقى الشاعر هلال نصاً نثرياً بعنوان “أصابع أول ملامسة” شكل معانيه من دلالات رمزية تدل على نزوع إلى الحداثة أراد من خلاله تقديم نص إبداعي يعبر فيه عن مكنوناته الداخلية وفق منظور عاطفي فقال.. “تضيع من حولي الدروب أحياناً .. فأعرفها من درب بيتك ..هذا إلى اليمين منه حديقة .. ذاك إلى اليسار عنه بشباك ..تختلط على مواقيت الأحداث غالباً .. فأرتبها حسب أقرب لقاء لنا”.

كما ألقى الشاعر هلال نصاً بعنوان “شيء ما” غلب عليه الطابع الفلسفي النفسي الذي جاء بإيحاءات رقيقة مكونة من أشياء الحياة اليومية وقدمها على شكل مقاطع أدبية تعبر عن محاولة جادة في ابتكار أدب جديد فقال..
شيء ما .. في غياب الشمس .. يحيل إلى الشروق..مثل ما يحيل في
عيني سيدة في الخمسين .. إلى جمال صباها .. شيء ما.

بدورها ألقت القاصة رجب  حسب سانا قصة بعنوان “البحث عن أثر” جاءت متأثرة بمكنونات الأنثى العاطفية التي عبرت عن حب الرجل والمرأة بأسلوب انسيابي تحمل أكثر من فكرة ربطتها بموضوع واحد وصلت في نهايته إلى حب الوطن.

وحرصت القاصة رجب على صياغة المقاطع بشكل جمالي حديث ومترابط في موضوع واحد رغم تعدد الأفكار التي خدمت الموضوع مستخدمة الدلالات في القصة بأماكنها الصحيحة.

ثم ألقت قصة أخرى بعنوان “ليلة القبض على جورج” تذهب فيها إلى فكرة إقامة مجتمع سليم يكون الوطن أهم أولوياته ويبتعد عن الحقد والكره والتعصب ويدعو للتآخي.

سيريا ديلي نيوز ثقافة وفن


التعليقات