ودّع كوكب الأرض إلى الأبد خمسين صوتاً طبيعياً تعود إلى بيئات حيوانية وأنشطة طبيعية، بعد أن اختفت هذه البيئات جراء التلوث والاحتباس الحراري حسب ما أكده الباحث الأميركي بيرني كروس.

وبعض هذه الأصوات يمكن الإصغاء إليه مسجّلاً في معرض بباريس يحمل اسم (أوركسترا الحيوان الكبير)، ويضم المعرض  حسب الثورة مقاطع نادرة تم تجميعها على مدى سنوات من غابات زيمبابوي، إلى جزر في المحيط الهادي، وصولاً إلى صحراء ألاسكا.‏

وتعدّ هذه المقاطع سجلاً حيّاً للحياة الحيوانية والطبيعية البرية، بما فيها أصوات ناجمة عن عوامل طبيعية كالرياح والزلازل والجفاف وذوبان الجليد.‏

التعليقات