الحب والوطن والأمل مفردات عذبة حضرت جميعها في اللقاء الأدبي “بمزيد رقي نسمو” الذي أقيم بالتعاون بين مجمع دمر الثقافي وملتقى شعراء دمشق بمشاركة العديد من الشعراء.

وافتتحت الأمسية بقصيدة للشاعرة “ندى القنواتي” بعنوان “قال المطر” تضمنت حوارية بين روح الشاعرة وقطرات المطر تقول فيها: “قول المطر ..كما العبر.. قال السلام على البشر كل البشر..لا أنتظر من لم ير من يحتمون من السماء بالحجر..من يستق من عجزه زاد الصور..من فاته فن السؤال عن الصقيع المستتر”.

وكانت المشاركة الثانية للشاعر جمال المصري تحت عنوان “صهيل الحصان الأبيض” تحدث فيها عن عشقه لدمشق المدينة العريقة التي لا تشبه أي مدينة في صمودها وثباتها وجمالها يقول فيها: “داست على قلبي الصغير خيول.. فسمعت صوتك يا دمشق يقول هذا الفؤاد حمامة كانت هنا..ولسوف يبقى للحمام هديل فنهضت من بين القبور مرفرفا..هل قلت قولا ما له تعليل إن كان مثلك من يريد حماية.. سيقوم حقا يا دمشق قتيل”.

أما “هناء داوودي” فاختارت قصيدة بعنوان “في شظف التمني” تحدثت فيها عن سمو الروح الإنسانية وتغلبها على الأحزان والأوجاع  فقالت: “في شظف التمني لا تلق بالا للوجع.. لا تحص انكسارات الروح..تمهل قليلا صل كثيرا كي يورق الحلم”.

أما الكاتبة “إيمان الموان” فاختارت المشاركة بقصة قصيرة تعبر حسب سانا عن حزن المرأة وانكسارها من خيانة الرجل فتقول: “فاطلقت تنهيدتها التي انبعثت في تلك الأرجاء أخذت مكاني لبست ثوبي سرحت شعرها بمشطي واتكأت على سريري غنت لك أغنيتي أرى خيالاتها على ذاك الكرسي المتعب تطعمك حبات العنب حبة حبة تداعب يديك وتضحك بدلع بصوت هامس بينما تنفجر قهقهاتها تحرق كبدي وتلهب رنات صوتها قلبي..”.

أما خاطرة “سمر تغلبي” فكانت عن جمالية الشعر وروعة الحرف وتقول فيها: “الشعر ملحمة فيه الجمال سرى من رونق الفكر للوجدان وانتشرا في كل روح تصوغ الحرف تجبله من عابق السحر شجوا حانيا عطرا تهفو إليه قلوب بالأسى ثملت”.

واختارت الموهبة “إسراء شحود” أن تعكس في خاطرتها ما يجول في نفس الإنسان في لحظة حزن وانكسار حيث تقول: “ويحدث أحيانا… أن يصبح المطر آخر ما تود رؤيته… فذلك البرد يردك إلى وعيك.. لا أحد في الداخل…. يجعلك ترى ما يجول في قلبك.. من وراء نافذة.. يرميك في ثقب كوني ممتلئ بالوحدة… تتسارع القطرات… كأنها تلهث ساعية خلف تحطيمك… تريدك منهكاً من عبء الذاكرة… فارغاً من كل شيء عدا الألم… تتسارع… تسمع رعد انغماس النصال في روحك”.

سيريا ديلي نيوز ثقافة وفن


التعليقات