في ظاهرة أولى من نوعها في العالم العربي وحصرياً على تطبيق أنغامي، ينافس الفنان ناصيف زيتون ذاته على المراتب الخمس الأولى بأغانيه الجديدة.

من لحظة إطلاق ناصيف زيتون أغنية جديدة من ألبومه الجديد “طول اليوم” حتى تحتل هذه الأخيرة المرتبة الأولى وتنافس سابقاتها من أغنيات الألبوم. وهكذا يجتاح ناصيف المراتب الخمس الأولى دون منازع أو منافس وبأرقام تفوق كل التوقعات، نظراً للإستماع اللامتوقّع لأغنيات ألبوم “طول اليوم”.

كان بامكان ناصيف ان يتصدّر المراتب العشر الأولى على تطبيق أنغامي ولكن الهندسة الخوارزمية للتطبيق لم يتم برمجتها لهذا الإحتمال لذلك أصبحت أغانيه تنافس نفسها وتقصي بعضها البعض بحسب القيمين على التطبيق.

مع الإشارة أن تلك التعديلات التي تجرى على التطبيقات نادراً ما تحصل إلّا في حالات النجاحات الإستثنائية كحالة أغنية “غنغم ستايل” للفنان “بساي” عندما اضطرت شركة جوجل لرفع مستوى البنية التحتية لقاعدة اليوتيوب وبرمجته لإستيعاب نسبة مشاهدة أكبر تتخطّى المليار بعدما كانت النسبة القصوى قبل هذا الفيديو لا تتعدى المليارين.

نجح ناصيف زيتون، سيطر وقلب رأساً على عقب مواقع التواصل الإجتماعي بخطّة تسويقية فريدة وذكيّة تطبّق للمرّة الأولى في العالم العربي حسب بصراحة . وبذلك وبحسب الوقائع وقائمة “الأغاني العربية الأكثر تحميلاً” على تطبيق انغامي، يمكن الحزم ان ناصيف زيتون بات الأول بجدارة واجتاح القائمة مع 11 أغنية وأعطى الحافز للباقين باعتماد خطط رقمية ناجحة تعوّض من النقص الحاد في مبيعات ال CDفي كافة الدول.

وللتأكيد على ان نجاح الأغاني وانتشارها يبقى العامل الأول والأهم لإحياء الحفلات وتدافع الجمهور للحضور؛ فقد أشعل ناصيف ليالي المدن اللبنانية كافة من استراحة صور السياحية، الى البقاع في فندق مسابكي شتورة، الى ورد جوري في عاليه… الى بسكنتا باكيش وقصر  المازة في اهدن في الأسبوع القادم والأسبوع الذي يليه، دلالة على استمرار النجاح وعلى حب الجمهور لفنان شقّ طريقه للنجومية بخطى ثابتة.

سيريا ديلي نيوز ثقافة وفن


التعليقات