انطلقت بعد ظهر اليوم فعاليات مهرجان “سورية .. تاريخ وحضارة” في صالة المركز الثقافي العربي في جبلة والذي تنظمه الجمعية العلمية التاريخية السورية وهدفه التركيز على ثقافة الشعب السوري وفكره والحفاظ على الهوية والتراث.

وتضمنت فعاليات اليوم الاول من المهرجان فقرات فنية وغنائية ومسرحية أداها مجموعة من طلاب مدرسة ابي العلاء المعري بإشراف المدربة  ابتسام حبيب  حيث قدموا رقصات على انغام بعض الاغاني الوطنية وسكيتشات مسرحية تتغنى بالجيش العربي السوري وبطولاته وتمجد الشهداء الذين فدوا وطنهم بأغلى ما يملكون .

كما قدمت عضو لجنة الثقافة بالجمعية امتثال أحمد أغنية  ” ياطير سلملي ع سورية ” والتي جعلت كلمات الاغنية تنبض حبا والحانها تزرع املا بالمستقبل التي تفاعل معها جمهور المسرح بالتصفيق والغناء .

وبينت  أحمد حسب سانا  أن عنوان المهرجان “حرض” موهبتها للغناء و”استفزها” للمشاركة بأغنية وطنية تؤكد على الوحدة الوطنية بين كل اطياف الشعب السوري والتغني بكل ذرة تراب في سورية لافتة إلى ان المهرجان هو “محاولة لإعادة تحريك العقول و انعاش الثقافة وللعودة الى تاريخ سورية الاصيل والاستفادة منه للوقوف في وجه هذا الارهاب التكفيري الظلامي الذي يحاول تشويه تاريخنا وثقافتنا الاصيلة “.

بدوره أوضح  رئيس الجمعية ” عز الدين علي ” ان هذا المهرجان يعد الاول للجمعية والذي يهدف إلى تسليط الضوء على التاريخ السوري والهوية والانتماء وخصوصا في هذه المرحلة الصعبة التي تمر بها سورية فهو محاولة لإظهار الصفحات المشرقة من تاريخنا العربي الاصيل وخاصة الحقبة الزمنية التي تعود الى ما قبل الكتابة معتبرا أن المهرجان “رسالة سلام ومحبة وإخاء للعالم أجمع”.

سيريا ديلي نيوز ثقافة وفن


التعليقات