افتتح وزير الثقافة السوداني، سيد هارون عمر، الدورة الثانية لمهرجان الخرطوم للفيلم العربي، المقام بالعاصمة السودانية ويستمر 5 أيام.

يتنافس في المسابقة الرسمية للمهرجان، 34 فيلمًا سينمائيًا، من 10 دول عربية، ويرأس لجنة التحكيم د. غادة جبارة، وكيل المعهد العالي للسينما بمصر، وعضوية المخرج المصري أمير رمسيس، والمخرج السوري مهند كلثوم.

وقسمت الافلام المشاركة في المسابقة الرسمية للمهرجان ما بين الروائي القصير والوثائقي القصير، اختارت إدارة مهرجان الخرطوم للفيلم العربي، أن تكون جمهورية العراق دولة الشرف في هذه الدورة، تقديرًا للمجهود الكبير الذي يقوم به صانعو الأفلام العراقيون، ونهضتهم بالسينما في بلادهم.

تتصدر مصر الدول المشاركة من حيث عدد الأفلام، وينافس 11 فيلمًا مصريًا في المسابقة الرسمية للمهرجان، من بينها "جوا السكوت"، فيلم روائي طويل، مدته ٧٨ دقيقة، للمخرج إسلام بلال، بجانب ٨ أفلام روائية قصيرة، وفيلمين وثائقيين.

تشارك السودان بـ3 أفلام روائية قصيرة، وسوريا بـ5 أفلام منها فيلم روائي طويل، تم عرضه في حفل افتتاح المهرجان، وهو "رسائل الكرز"، للمخرجة الفنانة سولاف فواخرجي، ومدته ٧٢ دقيقة، فيما تشارك العراق بـ9 أفلام، منها ٧ أفلام روائية قصيرة وفيلم وثائقي وآخر تحريك، فيما تشارك السعودية، لبنان، الإمارات العربية المتحدة، الجزائر، ليبيا وفلسطين، بفيلم واحد لكل منها،

وأكد المخرج السينمائي المهند كلثوم عضوا بلجنة تحكيم المهرجان في تصريح له أن هذا المهرجان يعّد الأول من نوعه في السودان، فهو يستضيف الأفلام والمخرجين السينمائيين وعشاق السينما العرب.

وأضاف الكلثوم نتمنى أن يكون للمهرجان مكانة دولية خلال الدورات القادمة، لتقديم أفضل الأفلام المعاصرة التي توفر نظرة ثاقبة في الجمال والتنوع في العالم العربي، لافتاً إلى أهمية حث الجميع على الاهتمام بفن السينما التي كان لها شأن كبير في العالم وليكون منصة علاقات وثيقة مع الشعوب من خلال فن السينما والفنون المجاورة

 وعبر المخرج السينمائي على شكره للقائمين على المهرجان، على أمل أن نكون على قدر المسؤولية، مبيناً أهمية إيصال الحقائق ومواجهة الواقع من خلال السينما فهي المرآة الحقيقة للجميع.

وعلى سياق المهرجان تم تكريم الفنانة السورية سلاف فواخرجي تقديراً لمسيرتها الطويلة في مجال السينما والدراما إضافة لمشاركة الفنان السوداني علي مهدي، ومدير المهرجان محمد إبراهيم، إلى جانب عدد كبير من الفنانين والسينمائيين والجمهور، وعرض في بدايته فيلم تسجيلي عن العاصمة السودانية بعنوان "حول الخرطوم"

سيريا ديلي نيوز - خاص


التعليقات