يستعد الممثل السوري الشاب المنتصر نجم الدين لخوض ثالث تجاربه الدرامية عبر مسلسل "شوق"، بعد مسلسلي "علاقات خاصة" 2015، و"سمرا" 2016، علماً أنه تعاون في المسلسلات الثلاث مع المخرجة رشا شربتجي.

في المسلسل الأخير الذي سيصور في دمشق مطلع الشهر القادم، يؤدي نجم الدين شخصية شاب، كان معتقلاً في السجن بسبب انتماءاته السياسية، وعندما يُفرج عنه يجد كل شيء بالحياة متغير، حتى المبادئ التي كان يناضل لأجلها، ليعيش صراعاً بين مبادئه وبين ظروف الحياة الصعبة.

هل استفدت من وجود شقيقته النجمة سوزان نجم الدين في الوسط الدرامي؟ سؤال يجيب عليه: بالتأكيد، اسمها وتاريخها الكبيرين أفاداني كثيراً، وتعلمت منها أشياء كثيرة، أهمها أن أعيش الشخصية التي أؤديها، وأن أكون ملتزماً بالمواعيد ومحباً لمهنتي.

سيرياديلي نيوز- ثقافة وفن


التعليقات