بعد مشاركة فيلم ياسمين للمخرج السينمائي المهند كلثوم في العديد من المهرجانات الدولية الأجنبية والعربية يبدأ مشواره في العرض ضمن المحافظات، لتكون محطته الأولى في محافظة حمص ضمن عرضين مميزين وليومين متتاليين وبحضور مخرج العمل و كان العرض الأول في  صالة المركز الثقافي العربي بحمص، أما العرض الثاني فكان في مدرج الباسل بكلية الهندسة المدنية بجامعة البعث بحضور الدكتور محمد عيسى أمين فرع الجامعة لحزب البعث العربي الاشتراكي وعدد من أعضاء قيادة فرع الجامعة .

واستعرض الفيلم وعلى مدى 27 دقيقة العديد من الحكايات لأطفال سوريين يعيشون زمن الحرب فاختلفت معاناتهم بين فقدان الأهل والتهجير القسري هرباً من الإرهابيين والخطف والتمسك بالمدرسة ضمن نظرة أمل بالمستقبل القريب .

وبعد عرض الفيلم أجاب الكلثوم على أسئلة الحضور التي ناقشت فكرة الفيلم من حيث رمزية الياسمين لكل طفل سوري والصوت الذي كان يحاول معرفة ما يخبئه هؤلاء الأطفال من أفكار وتصورات هو صوت الوجدان السوري وصوت المستقبل متمثلاً بحاميه الجيش العربي السوري وختم كلثوم أجوبته بأن هذا الفيلم كان سفيراً حقيقياً للسينما السورية وهذا النوع من السينما هو وثيقة تاريخية مهمة تستفيد منها الأجيال القادمة لمعرفة ما كان يدور في بلدهم .

يذكر أنه شارك الفيلم منذ بداية هذا العام في 20 مهرجانا دوليا وحصد 11 جائزة دولية وفي الختام كرم أمين فرع الجامعة لحزب البعث العربي الاشتراكي المخرج المهند كلثوم تقديرا لجهوده في هذا العمل .

سيرياديلي نيوز- ثقافة وفن


التعليقات