اختارت إدارة مهرجان المغاربي للفيلم الوثائقي والعلمي المخرج السينمائي السوري المهند كلثوم كضيف شرف الدورة الثالثة التي يرأسها كلجنة تحكيم المخرجة هاجر بن ناصر والمخرج بوشعيب المسعودي من المغرب والمخرج التونسي عادل الدغاري والاعلامي الجزائري عبد الحكيم جبنون من الجزائر كأعضاء باللجنة.

وستكرم إدارة المهرجان في افتتاحه25 تشرين الثاني عددا من نجوم الفن منهم المخرج السينمائي المهند كلثوم تقديراً لإسهاماته المميزة في المجال السينمائي.

وبحسب مدير المهرجان محمد الثابت فأن هذه التظاهرة استطاعت خلال الدورتين الماضيتين أن تثبت حضورها ودعمت المشهد الثقافي والمشهد السمعي البصري خصوصا سواء بتونس أو بالمغرب العربي، كما شكل المهرجان فرصة للقاء السينمائيين وكتاب السيناريو والمنتجين والمختصين في المجال العلمي والبيئي وتقنيي المغرب العربي وذلك لتطوير المبادلات في مجال الانتاج المشترك وتمكين الشباب المهتم بالسينما ولخلق فضاء للمناقشة والتعبير عن مواضيع متصلة بالواقع البيئي والعلمي بالمغرب العربي.

وسيشهد المهرجان الذي يستمر لغاية 27 تشرين الثاني في محافظة مدنين جنوب شرقي الجمهورية التونسية مشاركة مكثفة للفاعلين السينمائيين في المغرب العربي، ضمن مشاركة 13 عملا في المسابقة الرسمية للمهرجان ينقسمون ما بين محترفون ومبدعون وسيتضمن برنامج الدورة الجانب الاكاديمي عبر تنظيم ندوة بعنوان ” الفيلم الوثائقي، نحو رؤية إبداعية و جمالية” يؤثثه عدد من المتدخلين، هذا إلى جانب المجال التكويني الموجه للطلبة و عشاق السينما عبر ثلاث تربصات تكوينية “تقنيات الفيلم الوثائقي” و “مبادئ التصوير و المونتاج” و “المونتاج”.

سيريا ديلي نيوز - ثقافة وفن


التعليقات