تحت شعار إنني أنسان يتنافس 76 فيلم من 18 دولة متمثلة في 4 قارات “افريقيا -اسيا -اوروبا -امريكا “، على جوائز مهرجان ايراتو السينمائي الدولي لأفلام حقوق الانسان، الذي سيقام في الفترة الممتدةمن 6 الى 10 ديسمبر بالعاصمة الليبية طرابس

المهرجان الذي تنظمه منظمة ايراتو للإعلام والثقافة يعتبر الاول من نوعه في ليبيا، ويهدف بشكل عام الى صنع بيئة حاضنة تهتم بصناع الافلام ونشر اعمالهم للجمهور الليبي، إلى جانب ايصال رسائلهم من خلال انتاجاتهم السينمائية.

واشار انور قرقوم رئيس منظمة ايراتو خلال تصريحه إلى انه لم نتوقع هذا العدد الهائل من المشاركات الدولية التي كانت اكثر من المشاركات المحلية، وهذا ما زادنا مسؤولية كبيرة في تحقيق هذا الحدث الهام لدولة ليبيا، حيث رأى من شاركوا ان المهرجان نقلة لدولة ليبيا في مجال السينما والتي اندثرت من مدة طويلة

وأضاف نحن بهذا الحدث نضع حجر الاساس لإقامة اكبر صرح سينمائي في تاريخ ليبيا وأن تكون كغيرها من دول العالم، حيث تقوم بتنظيم مهرجانات سينمائية لتجذب النجوم العرب والعالمين وان نبين ان في بلادنا صناع افلام وعشاق للسينما

وحول المعوقات التي واجهتهم اثناء التجهيزات قال قرقوم : من المعوقات التي واجهتنا عدم تعاون بعض الجهات سواء قطاع خاص او عام، وعدم استيعابهم لفكرة المهرجان بالشكل الصحيح، والذي يعتبر حدث هام في مثل هذه الظروف التي تعيشها دولة ليبيا، وحال الشباب الذي أصبح يرتاد المقاهي ولا يجد يد العون لتدفع به نحو تحقيق اماله وصقل مواهبه، وختم بقوله نتمنى ان تقف معنا الجهات العامة والخاصة فهذا المهرجان هو لدولة ليبيا وليس لمنظمة ايراتو فقط.

يذكر ان الافلام الدولية التي شاركت حتى الان هي لنجوم عالميين ودوليين ليس هواة فقط، كما ان لجنة التحكيم مدعمة بعضوين دوليين الا وهما مدير مهرجان مدنين المغاربي الدولي، ومديرة مهرجان الدار البيضاء الدولي

سيريا ديلي نيوز


التعليقات